"الحب الحقيقي" The Real Love

"الحب الحقيقي"

قررت مدرسة روضة أطفال أن تجعل الأطفال يلعبون لعبة لمدة أسبوع واحد ، فطلبت من كل طفل أن يجلب كيساً فيه عدد من البطاطا ، و عليه إن يطلق على كل قطعة بطاطا إسماً للشخص الذي يكرهه ، إذن كل طفل سيحمل معه كيس به بطاطا بعدد الأشخاص الذين يكرههم .

و في اليوم الموعود أحضر كل طفل كيس و بطاطا مع إسم الشخص الذي يكرهه ، فبعضهم حصل على 2 بطاطا و 3 بطاطا و آخر على خمسة بطاطا و هكذا ...

عندئذ أخبرتهم المدرسة بشروط اللعبة و هي أن يحمل كل طفل كيس البطاطا معه أينما يذهب لمدة أسبوع واحد فقط ، بمرور الأيام أحس الأطفال برائحة كريهة نتنة تخرج من كيس البطاطا ، و بذلك عليهم تحمل الرائحة و ثقل الكيس أيضا ، و طبعا كلما كان عدد البطاطا أكثر فالرائحة تكون أكثر و الكيس يكون أثقل .

بعد مرور أسبوع ... فرح الأطفال لأن اللعبة انتهت ، سألتهم المدرسة عن شعورهم و إحساسهم أثناء حمل كيس البطاطا لمدة أسبوع ، فبدأ الأطفال يشكون الإحباط و المصاعب التي واجهتهم أثناء حمل الكيس الثقيل ذو الرائحة النتنة أينما يذهبون .

بعد ذلك بدأت المدرسة تشرح لهم المغزى من هذه اللعبة ،
قالت المدرسة : هذا الوضع هو بالضبط ما تحمله من كراهية لشخص ما في قلبك ، فالكراهية ستلوث قلبك و تجعلك تحمل الكراهية معك أينما ذهبت ، فإذا لم تستطيعوا تحمل رائحة البطاطا لمدة أسبوع فهل تتخيلون ما تحملونه في قلوبكم من كراهية طول عمركم .

"الحب الحقيقي" ليس أن تحب الشخص الكامل لأنّك لن تجده ، و لكن "الحبّ الحقيقيّ" أن تحب الشخص غير الكامل بشكل صحيح و كامل ... و هذا ما سيجعله يبادلك نفس الحبّ ، فكما تنتشر رائحة الكراهية تنتشر رائحة الحبّ

" الرجل الذي هزم دولة فرنسا "

 
" الرجل الذي هزم دولة فرنسا "

هذا هو الرجل الشهم الشجاع "رشيد نكاز" الجزائري الأصل الذي وضع "مليون يورو" من ماله الخاص كرصيد بحيث يتم الدفع منها أي غرامة تضعها السلطات الفرنسية على كل فتاة مسلمة ترتدي النقاب .

قانون منع غطاء الوجه جعل "رشيد نكاز" يبعث بخطابات إلى كافة مراكز الشرطة في فرنسا يتطوع فيها لدفع كل الغرامات التي يحررها أفراد الدوريات ضد النساء اللاتي يخالفن القانون و ينزلن إلى الشوارع بنقابهن و قد صرح متوجها بكلامه للمنتقبات : "إرتدين النقاب و أنا أسدد عنكن"




الحب الحلال يعني حب في احترام

السلام عليكم 
هذا موضوع للنقاش ومن يريد النقاش مرحبا به في الصفحة الرسمية للمدونة 
هنالك طلب مني  
هذا بحت قمت به عن طريق محرك البحت جوجل  و انا متاكد من معظم الأحاديت  لكن ان صادف و أن أخطأت المرجو اخبار فور و شكرا لكم و لحسن تتبعكم للمدونة و للدعمكم لها .أحمد بوكريم


عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رجلاً قال: "يا رسول الله في حجري يتيمة قد خطبها رجل موسر ورجل معدم، فنحن نحب الموسر 
وهي تحب المعدم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لم نر للمتحابين غير النكاح" (قال الألباني: الحديث أخرجه ابن ماجه والحاكم والبيهقي والطبراني وغيرهم، وقال الحاكم صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه، صحيح السلسلة الصحيحة، 624، صحيح ابن ماجه 1497).
وقال عمرو بن العاص: "بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم على جيش وفيهم أبو بكر وعمر، فلما رجعت قلت: يا رسول الله من أحب الناس إليك؟ قال: عائشة، قلت إنما أعني من الرجال، قال: أبوها" (رواه البخاري ومسلم).
 

و من حديث مغيث وبريرة في أمورًا كثيرة:
أولاً: الرسول صلى الله عليه وسلم تعاطف مع المحب ولم ينهه عن حبه.
ثانيًا: الرسول صلى الله عليه وسلم بلغ تعاطفه مع المحب أن تشفع له بنفسه عند من يحب، وهذا أمر تثقل دونه الجبال.
ثالثًا: الرسول صلى الله عليه وسلم لم ينه مغيثًا عن حبه لبريرة حتى بعد أن رفضت بريرة الزواج منه. أي إنه لم يُحرِّم حبه لها. وكيف يُحرِّم هذا الأمر وهو يقول عنه إنه لا يملك؟!
رابعًا: إن مغيثًا كان يمشي وراءها ويبكي، وليس من المعقول أنه كان يمشي وراءها مغمض العينين. إذن هو كان ينظر إليها، ويراها، ولم ينهه الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذلك، وهو أمر لم يتركه صلى الله عليه وسلم إلا مع هذا المحب، وهو أمر يرتبط بالمحب ارتباطًا لاإراديًا؛ فلا يستطيع المحب أن يمر من يحبه أمامه ولا ينظر إليه.
خامسًا: إن قول الرسول صلى الله عليه وسلم لابن عباس: "ألا تعجب من حب مغيث بريرة ومن بغض بريرة مغيثًا؟!" قول لا يكاد يكون له مثيل. أفلا يكون ذلك مستندًا لنا في أن الحب أمر عجيب وسر من أسرار الله؟!

قال صلى الله عليه و سلم ..أوصيكم بالنساء خيرا

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More